ظاهرة التدين في الجزائر، نحو رؤية تكاملية

يوم دراسي بتاريخ 28/10/2014 

 ظاهرة التدين في الجزائر (نحو رؤية تكاملية).

 

الإشكالية:

إن التدين هو ذلك التقمص من الفرد والجماعة للدين في مستواه الطقوسي، وما يمكن أن يكون طريقة فهم الفرد للدين وكيفية التزامه العملي به. من هنا اعتبر الدين نمط سلوكي وأسلوب حياة، هدفه التمسك والالتزام بأفكار المعتقد الديني وتعاليمه تجاه الخالق والمجتمع. إذا يتميز بالإرادة لتعديل السلوك استجابة لمضمون العقيدة الدينية. وينطبق ذلك على معظم الأديان والمعتقدات منذ استجابة الإنسان عبر التاريخ لنداء الفطرة الدينية. لكن التدين ليس مجرد فطرة متأصلة في النفس فحسب، بل هو ظاهرة اجتماعية عامة واكبت الإنسان في كل مراحله، وفي كل عصوره، كما واكبت المجتمعات في كل أطوارها. لذا فإن تكريس التدين في الحياة الاجتماعية يلبي الحاجات الفطرية للأفراد والجماعات ويغذي فكرة المقدس التي ترسخت في معتقدات الناس والتي وجدت مجالاتها في تعبيراتهم الدينية هذه الفطرة الاجتماعية.

أما التدين في حياتنا المعاصرة ينظر إليه على أنه عملية اجتماعية يؤدي انتشارها وعموميتها إلى اتخاذ شكل الظاهرة بشروط نشأتها وتطورها فضلا عن العمومية، والقهر والإلزام والتأثير المتبادل مع الظواهر الاجتماعية الأخرى، السياسية منها والاقتصادية، التربوية والأسرية والثقافية...وبالتالي فهي مثل غيرها من العمليات والظواهر الأخرى تسري عليها سنن وقوانين التغير الاجتماعي، وتتأثر بالأبعاد المكانية والزمانية وحركة المجتمع في تقدمه وتخلفه.

أما في خصوصيتنا المجتمعية الراهنة، فقد أخذت ظاهرة التدين طابع التعقيد والتنوع جراء تظافر العديد من المتغيرات التي ساهمت في بروزها على المستويين التصوري والممارساتي. الأمر الذي يجعل من عملية فهم هذه الظاهرة يخضع إلى مبدأ التعدد في التفسير بسبب تعدد الخلفيات الفكرية والإيديولوجية لمفسريها.

وفي هذا اليوم الدراسي نريد أن نقدم من خلال المداخلات رؤية تكاملية تسهم في تفسير ظاهرة التدين في الجزائر، مراعين في ذلك المسارات التي تدور حولها تلك المداخلات والتي يمكن حصرها في الآتي:

-       ما هي الآليات الاجتماعية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر؟

-       ما هي الآليات الأنثروبولوجية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر؟

-       ما هي الآليات الإعلامية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر؟

-       ما هي الآليات البيئية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر؟

الأهداف:

يسعى اليوم الدراسي إلى تحقيق الأهداف الآتية:

-       التعرف على المنظومة المفاهيمية لظاهرة التدين في الجزائر.

-       التعرف على بعض المقاربات النظرية لفهم ظاهرة التدين في الجزائر.

محاور اليوم الدراسي:

-        الآليات الاجتماعية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر.

-        الآليات الأنثروبولوجية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر.

-        الآليات الإعلامية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر.

-        الآليات البيئية لتفسير ظاهرة التدين في الجزائر.

اللجنة العلمية لليوم الدراسي:

رئيس اللجنة: د. أحمد فريجه

الأعضاء:

-       د. اسماعيل رابحي

-       د. قاسمي شوقي

-       د. أسماء بن تركي

 

 

اللجنة التنظيمية لليوم الدراسي:

رئيس اللجنة:  سليم درنوني

        الأعضاء:

-       محمد نجيب بخوش

-       كمال بوغديري

-       عبد الرجمان شالة

 

تواريخ مهمة:

تاريخ تنظيم اليوم الدراسي: 28/10/2014

تاريخ استلام الملخصات: 30/08/2014

تاريخ استلام المداخلات: 02/10/2014

البريد الإلكتروني: Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.